غلاف المجلة

رائد أعمال طموح يقف خلف أكبر شركة تقنية معلومات طبية في البحرين – مجلة الطبي

 

إضغط هنا لمشاهدة العدد 60 من مجلة الطبي





 

علي الحلواجي: رائد اعمال طموح يقف خلف أكبر شركة تقنية معلومات طبية في البحرين

يتسارع التمازج بين عالم الأعمال والعالم الرقمي، فتتحول الكثير من المؤسسات من العمليات التقليدية للعمليات الرقمية التي تعتمد على برامج خاصة أُنتجت للتوافق مع عمل المؤسسة أو بعض أقسامها.

القطاع الطبي لم يكن بعيداً هو الآخر عن العالم الرقمي، فالمنشآت الطبية تحتاج ما يعينها في تسيير العمليات والإجراءات داخلها، وقد أدرك د. منعم حفاظ ذلك، وآمن بالقدرات البحرينية وعرض على رائد الأعمال في مجال تقنيات المعلومات علي الحلواجي تصميم برنامج إلكتروني شامل لإدارة مستشفى حفاظ التخصصي للأسنان.

وقال المدير الإداري لإنفنت لتقنية المعلومات علي الحلواجي لـ “الطبي” أن التحدي في تقديم برنامج متكامل ساهم في انتاج برنامج EMR  INVENT  الذي تستخدمه أكثر من 100 منشأة طبية في البحرين وخارجها. وأن إنفنت مستمرة في تطوير البرنامج، كما أنها تسعى لطرح مبادرات ومشاريع أخرى في العام القادم.

اللقاء التالي أشار للكثير من التفاصيل:

حدثنا باختصار عن شركة إنفنت Invent؟

انطلقت إنفنت في عام 2010، وكانت البداية طلب قدمه لي د. منعم حفاظ مالك مركز حفاظ للأسنان لبناء برنامج إلكتروني متكامل لمستشفاه الجديد. فكرت ملياً قبل إجابة الطلب، ثم وضعت الأسس التي سأبني من خلالها البرنامج.

أثناء فترة التحضير لاحظت – ولحد الآن – عدم وجود شركة بحرينية متخصصة في البرمجيات المخصصة للمنشآت الطبية. عقدت اجتماعات كثيرة مع د. منعم حفاظ وموظفيه لاستيعاب طبيعة عمل المنشأة الطبية، وما تحتاجه وتحويل كل ذلك لبرنامج إلكتروني يسهّل عمل العاملين في المركز بمختلف مواقعهم الوظيفية.

البداية لم تكن سهلة فقد استغرقت ما بين 6 – 8 أشهر حتى استطعنا انتاج INVENT EMR  البرنامج الإلكتروني المخصص لإدارة المنشآت الطبية.

حرصنا في الشركة على تقييم البرنامج بشكل جيد والمتابعة مع العاملين في مركز حفاظ للأسنان من موظفي استقبال وأطباء، وقسم الإدارة والحسابات، ومنحوا البرنامج درجة الإمتياز وكان نتاجاً مبهراً لهم.

كيف توصلت لإنتاج هذا البرنامج الذي تستخدمه منشآت طبية بحرينية؟

قبل الإجابة عن هذا السؤال أوجه شكري وامتناني إلى أوائل عمللانا من الأطباء الذين آمنوا بقدرات الكادر البجريني لدينا وعلى تعاونهم الكبير الذي رسم صورة دقيقة ومفصلة لعمل المنشأة الطبية والتي ترجمتها مع فريقي إلى INVENT EMR .

من السهل جداً على أي مبرمج يتمتع بالذكاء انتاج البرامج، ولكن البرامج تحتاج لأكثر من ذلك حتى تحقق نجاحاً. وهذا ما ندركه جيداً في إنفنت ولذا أسست فريقاً متكاملاً للنجاح في أعمالنا يتضمن مديراً للمشروع، ومحللاً للبيانات في مجال الأعمال، ومحلل للبيانات البرمجية، ومبرمجين، وفريق دعم تقني.

أعتقد أن إنفنت تتميز بهذا الفريق المتكامل، من المهم جداً أن يعرف المبرمج ما هو المطلوب من البرنامج وذلك على ضوء النتائج التي يرفعها كلُ من محلل البيانات في مجال الأعمال ومحلل البيانات البرمجية بينما يدير هذا الفريق مدير المشروع الذي يحرص على تسليم برنامج يفي بمتطلبات الزبون في الوقت المحدد.

هل لك أن تعرفنا على الفريق العامل في إنفنت؟

فريق العمل هو مصدر فخري واعتزازي، فأغلبهم من الشباب البحرينيين وتفوق نسبة البحرنة في الشركة 85 %، وهم متفوقون من خريجو جامعات بحرينية في مجال تقنية المعلومات.

انا وبكل فخر “أحيط نفسي بمن هم أذكى مني وأؤكد على ان الاستثمار في الكادر البشري هو الرقم السري والأصعب والأجمل في معادلة النجاج الذهبية، قل لي من هم موظفوك اقول لك كم انت ناجح”

ما هي الصعوبات التي واجهتك في بناء البرنامج وتطويره؟

هناك الكثير من الصعوبات التي واجهت إنفنت وعلى رأسها خصوصية القطاع الطبي، فلك أن تتخيل الاحتمالات التي يمكن أن تحدث خلال زيارة المريض للمنشأة الطبية، كل هذه الاحتمالات يجب أن تترجم إلى إجراءات إدارية وتحول هذه الإجراءات إلى صيغ رقمية في البرنامج.

وهنا تبرز أهمية محللي البيانات في بناء البرنامج، واستطاع محللو البيانات في إنفنت من خلال الكثير من الأدوات تقديم فكرة واضحة للمبرمجين.

كم عدد المنشآت الطبية التي تستخدم INVENT EMR ؟

أستطيع القول أن حوالي 85 % من المنشآت الطبية الخاصة والتي تمتلك برنامجا لإدارة المرضى يكونون على الأرجح عملائنا، وتكلل النجاح بالتعاقد مع مستشفى الكندي بفرعيه باستخدام البرنامج في قسم الأسنان. أما عن العدد فهناك أكثر من 100 منشأة طبية تستخدم INVENT EMR في البحرين وخارجها كلبنان والكويت بل وتكلل نجاحنا مؤخرا بإفتتاح مركز تجميل في بريطانيا.

هذا يعني أن لديكم تسويقاً ممتازاً للمنتج؟

ليس بالمعنى التقليدي، أكبر مسوق للبرنامج كان النجاح الذي يحققه في المنشآت التي تستخدمه ورضى المستخدمين من الأطباء عنه، فقد عقدنا العزم على انتاج برنامج يقدم للطبيب أو المنشأة الطبية كل ما يحتاجه تحت منصة واحدة.

تلقيتُ اتصالاً من مستثمرين لإستحدام برنامج INVENT EMR لصالح مراكز طبية للجلد والأسنان في لبنان، وتلقيتُ اتصالات من الكويت، ومؤخراً تلقيت اتصالاً من مركز متخصص في مجال التجميل في المملكة المتحدة لشراء البرنامج وتم تنفيذ جميع تلك المشاريع في تلك الدول

انا فخور جداً بأن يتحدث الآخرون عن برنامجنا الذي طورناه مع فريق من الموظفين المبدعين والأكفاء ، وسعيد جداً باعتزازهم بخدماتنا

ما هو التطور الذي طرأ على البرنامج منذ انطلاقته؟

التحديث والتطوير المستمر هو الروح التي تبقي البرنامج فعّالاً، وقد شهد البرنامج العديد من التطويرات والاضافات.

البرنامج الأساسي يغطي حوالي 90 % من احتياجات المنشأة الطبية الإدارية من الألف للياء، ولكن مع تطور عالمي الاتصالات والتقنية، طورنا ملاحق للبرنامج شكلت نقلةً نوعية لنا، ومنها ربط البرنامج بنظام قارئ البطاقات الشخصية الإلكترونية، والربط بين نظام المواعيد والرسائل النصية القصيرة المختلفة التي ترسل بشكل آلي وتؤكد حجز الموعد الطبي، والتذكير به  أو ترسل العروض والتهاني وحتى الرصيد الإلكتروني.

كما أضفنا على البرنامج جهازالتوقيع الإلكتروني وهو متوافق مع اشتراطات الجهاز المركزي للمعلومات في المملكة، ويمكن للمريض التوقيع على إقرارات وعقود إجراء بعض طلبات العلاج أو العمليات إلكترونياً على سبيل المثال لا الحصر.

تمتلك إنفنت أول برنامج مركز اتصالات طبي INVENT EMR – CALL CENTER  والذي يُمكِّن المنشأة الطبية من التعرف على هوية المتصل بمجرد أن يرن الهاتف، ويستطيع أن يقدم تقريراً لكل الاتصالات الواردة والصادرة وكذلك ربط الموقع الإلكتروني بقسم تسجيل المواعيد داخل المنشأة الطبية مباشرة.

ما هو جديد  INVENT EMR في 2018؟

دائما نملك الجديد وعودنا عملائنا على المفاجآت السارة: هذه المرة سنمكن المستحدمين من الولوج للبرنامج من خلال الهاتف لمتابعة عمل المنشأة وتقاريرها من أي مكان وبشكل آمن.

أما بالنسبة للشركة فنحن الآن بصدد تأسيس شركة خاصة لإنشاء موقع إلكتروني تفاعلي يضم المنشآت الطبية البحرينية الخاصة لحجز المواعيد الطبية عن طريقه، ومن شأن الموقع تقديم خدمات ممتازة لطالبي العلاج عبر حجز المواعيد بسهولة عبر ربط الموقع والبرنامج مباشرة وبشكل تلقائي متميز.

ما هي الكلمة التي تود أن تختم بها اللقاء؟

سعيد جداً بما قدمت – بعد حوالي تسع سنين من انطلاقة إنفنت – من برنامج طبي بحريني للمنشآت الطبية وملحقات Add-Ons  لا تتوفر حتى في برامج طبية عالمية

وأود التذكير أن العقبات تصاحب الطريق للقمة دائماً، ولكن من خلال اطلاعي على تجارب الآخرين ومنهم مؤسس شركة أبل ستيف جوبز الذي نصح رواد الأعمال بالتالي: “احرص على إحاطة نفسك بمن هم أفضل منك، وأذكى منك، وسيضمنون لك النجاح”.

وطبقت هذه القاعدة التي ساهمت في تكوين أقوى طاقم عمل، وجعلت من الاستثمار في الموظفين الركيزة الأساسية والأولى والأهم التي تقوم عليها إنفنت، والتي ضمنت لي تخطي كل العقبات المادية، واللوجستية وغيرها.